حدد الصفحة

د.جيهان جادو ” عين ترصد مشاكل الجاليه المصريه بفرنسا “

د.جيهان جادو ” عين ترصد مشاكل الجاليه المصريه بفرنسا “

أعربت الدكتوره جيهان جادو سفيره النوايا الحسنه بباريس لحقوق المرأة وعضو لجنه العلاقات الخارجيه بالمجلس القومي للمرأة تضامنها مع مشاكل الجاليه المصريه بفرنسا .

 

وصرحت جادو لفرانشيفال بأن

الجاليه المصريه جاليه في العدد ليست بالكبيره بالمقارنة بباقي الجاليات العربيه الاخري . الا اننا وانا اتكلم هنا كاحد ابناء الجاليه المصريه ولا اتكلم طبعا بلسان اي من الباقيين لان كلا منا له مشكلاته الخاصه المتعلقه به .لكن دعيني اصارحك وبكل شفافيه لايوجد للجاليه المصريه لسان يعبر عن حالها وعن همومها هناك كيانات وجمعيات ومؤسسات مايطلق عليها اما اتحاد واما جمعيه واما رابطه وكلها في ظاهرها توحي بخدمة ابناء الجاليه لكن في باطنها كل من هذه الكائنات يقوم بخدمة مؤسسته المدنيه فقط فلا يوجد كيان واحد رسمي معترف به لخدمة الجاليه المصريه بفرنسا واكاد اجزم بان هذه هي المشكله الكبري . تفرق وشرزمه ولا احد يقع في اي مشكله ويستطيع ان يلجا لشخص بعينه لتوصيل صوته للمسؤليين . الدوله نفسها عجزت عن ايجاد حل لتلك التفرقه والانقسام هذه اول مشكله والتي تتلخص في عدم وجود كيان رسمي يقوم بتوصيل مشكلات الحاليه وهمومها للمسؤليين “.

د. جيهان جادو

سفيره النوايا الحسنه لحقوق المرأة في فرنسا

وأشارت

المشكله الثانيه هي صعوبه الاجراءات الرسميه للمصريين امام القنصليات وادارات السجل المدني او الجوازات بمصر عندما يريد المصري استخراج بطاقه او حتي جواز سفر يتكبد مشقه كبري امام الاجراءات المتبعه وايضا طول الفتره الزمنيه للحصول علي تلك الاوراق .

د. جيهان جادو

سفيره النوايا الحسنه لحقوق المرأة في فرنسا

وأضافت

هناك ايضا دور المصريين بدون اوراق هذه مشكله فعلا واعره لان للأسف ياتي الشخص لفرنسا ولا يعلم اي شيء عن فرنسا ولا يستطيع اللجوء لاحد لأرشاده او لتوجيهه للطريق السليم وايضا مشكله العمل والسكن وغيرها من المشكلات الاجتماعيه التي يواجهها المغترب في اي دوله وليس فرنسا فقط .

 

وايضا هناك مشكله اخرى كبرى تتعلق بانه لايوجد بنوك مصرفيه مصريه لتسهيل إجراءات تحويل الاموال او استبدال عملات وخلافه .

د. جيهان جادو

سفيره النوايا الحسنه لحقوق المرأة في فرنسا

وأوضحت الدكتوره جيهان جادو سفيره النوايا الحسنه بباريس لحقوق المرأة وعضو لجنه العلاقات الخارجيه بالمجلس القومي للمرأة بإن

هذه المشكلات الجسام واحدة ومشكله نقل جثمان الموتي واحدة اخرى عندما يتوفي مصري في الغربه ومع تكاليف نقل الجثه من فرنسا لمصر وعندما تقوم السفاره بدفع جزء ويضطر المصريين المخلصيين لتجميع الباقي يظل المتوفي في غرفه الموتي باي مستشفي حتي يتم تجميع المبلغ المطلوب لارسال الجثمان مصر. فالجميع ينظر للمصريين بالخارج وخاصه فرنسا علي اننا مصدر تمويل واننا مصدر لتحويل الاموال واستثمارها وضخ الاموال لمصر فقط ولا يعلمون مدي المشقه والمشكلات التي تواجه الجميع هنا . لايوجد لسان حي وشريف ومخلص ينقل مشكلات وهموم الجاليه للمسؤليين وان يكون هو همزه الوصل بينهم . وذلك للاسف لأن المصالح الشخصية أدت لفقدان الثقه بين أبناء الجاليه . فعندما يقع اي مصري في مشكله قانونيه علي سبيل المثال لايجد من يقف معه إلا من رحم ربي وتكون علي شكل مبادرات شخصيه فقط .

 
لذلك تكلمنا كثيرا عن همومنا كجاليه ولأنني أستشعر ذلك جيدا وقد أكون انا اسعد حظا من غيري ولا توجد لدي مشكلات بالمعني المفهوم لكن هناك العديد من المصريين فعلا يستحقون المساعده ويستحقون من يعبر عن همومهم ومشكلاتهم .

 
اعلم ان هناك وزاره حاليا معنيه بشؤن الهجره لكن لايوجد همزه وصل حقيقه للتعامل معها وتوصيل المقترحات التي تقدم بشان هذا الملف .

 
لذلك في وجهة نظري المتواضعه لماذا لم تقوم الدوله بانشاء قطاع تاميني او نقابه رسميه فعليه او بنك خاص يقوم كل مصري بالخارج بوضع اشتراكات شهريه كانت أم سنويه ويكون له كود تاميني لحدوث اي مشكله او حالة وفاه مثلا يتم الصرف عليها من هذه الاموال . او تحت اي مسمي اخر . صندوق تامين او نقابه تكون تحت تصرف الحكومه المصريه ورسميه حتي يكون هناك ثقه وتحرك جاد “.

د. جيهان جادو

سفيره النوايا الحسنه لحقوق المرأة في فرنسا

وأنهت جادو حديثها

أننا نريد همزه وصل حقيقه ومعترف بها بيننا وبين الوزراه المعنيه بشؤن الهجره حتى تحل جميع مشاكل الجاليه المصريه بطريقه جاده وسلسه” .

د. جيهان جادو

سفيره النوايا الحسنه لحقوق المرأة في فرنسا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *