حدد الصفحة

تيريزا ماي تعقد اجتماعا لحكومتها عشية خطابها حول بريكست

تيريزا ماي تعقد اجتماعا لحكومتها عشية خطابها حول بريكست

عقدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اجتماعا لحكومتها الخميس، سعيا منها الى توحيد وزرائها المنقسمين وراء استراتيجيتها المتعلقة ببريكست، عشية خطابها المنتظر في فلورنسا.

وخلال هذا الاجتماع الاستثنائي الذي استمر ساعتين ونصف الساعة، عرضت ماي بالتفصيل الخطوط العريضة للكلمة التي تستعد لالقائها في المدينة الايطالية، من اجل الدفع قدما بملف بريكست.

والمفاوضات التي ستستأنف في جولة رابعة الاثنين في بروكسل، تراوح مكانها، في غياب مقترحات ملموسة من المملكة المتحدة حول شروط خروجها من الاتحاد الاوروبي في آذار/مارس 2019، كما يقول كبير المفاوضين الأوروبيين ميشال بارنييه.

ويرفض الاتحاد الاوروبي الدخول في التفاوض حول مستقبل العلاقة التجارية مع لندن قبل احراز تقدم حول شروط الخروج، بما في ذلك المسألة الفائقة الحساسية المتعلقة بفاتورة هذا الخروج.

وتقول وسائل الاعلام البريطانية ان تيريزا ماي تستعد لأن تخاطب مباشرة المسؤولين الاوروبيين، وتسعى بذلك إلى تخطي المفوضية الاوروبية وميشال بارنييه.

وقد التقت بعضهم هذا الأسبوع خلال الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، ومنهم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

وقالت لصحيفة “ديلي تلغراف” إن “هيكلية المفاوضات نظمت داخل الاتحاد الأوروبي. وبالتالي فوض المجلس المفوضية التي عينت ميشال بارنيه، لكن القادة هم الذين يتخذون القرار”.

وستقترح ماي ايضا دفع 20 مليار يورو لتسوية الالتزامات المتخذة في اطار الموازنة الاوروبية الجارية والتي تنتهي في 2020.

لكن اجتماع الخميس هدفه أيضا رص الصفوف وتخطي الخلافات المستمرة في الحكومة بين المدافعين عن “بريكست هادىء” مثل وزير المال فيليب هاموند والداعين الى انفصال تام عن الكتلة الاوروبية مثل بوريس جونسون.

وخرج الاثنان معا من الاجتماع وبديا مبتسمين.

© كافة حقوق النشر محفوظة لـ ( وكالة الصحافة الفرنسية ( AFP ) )

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *