حدد الصفحة

اجمل المدن السياحية في البرتغال

يشتهر تطورها بالقطاع السياحية، التي تجعل منها واحدة من أكثر الدول الأوروبية المتنافسة لقطاع السياحة،

من بين الأماكن السياحية  الأكثر أهمية من العاصمة  البرتغالية “لشبونة” الذي يتميز مزيج من التاريخ القديم .

والتطور الحضاري، ومدينة “سينتر” هي مدينة جبلية تدار من قبل العائلات المالكية،

لشبونه

هي العاصمة وأكبر مدينة في البرتغال. تعتبر” مدينة عالمية ” وفقا لتصنيف 2010لشبكة دراسة عن العولمة والمدن العالمية مثل تايبيه، ميامي وميونيخ وارسو، لشبونة الكبرى وفقا لتعداد سكانها 545245 نسمة . وهناك أماكن كثيرة   علي زيارتها،

كاستيلو دي ساو خوري، لكتشاف واحدة من أفضل وجهات بنظر لشبونه، وقد بنيت هذه القلعة من قبل القوط الغربيين،في  القرن 5.

بايكسا حي دمر تماما بسبب الزلزال وتسونامي 1755. لإ عادة بناء هذا الجزء من المدينة هو عمل “ماركيز بومبال”.

ولا تنسو أن تأخذو الترام رقم 28، لتستمتعو بجوتكم بين الأحياء القديمة من لشبونة. مكان الصعود من منطقة “مارتين مونيز”، بالقرب من “روسيو” وعلى طول “بايكسا”. وننصحكم أن تأخذوه في وقت مبكّر او وقت مأخر من الصباح ،

سينترا

سينترا الواقعة شمال غربي شربوني باهتمام ومحبة العائلة الملكية البرتغالية والنبلاء الإنجليز مثل اللورد بايرون، فهي تتمتع بالمباني الملونة بالأشكالها الهندسية المزخرفة الرائعة وأيضا القصور التي تقع على جبال عالية والأبراج ،

ومدينة سينترا توجد فيها قلعة أوبيدوس، لأنها تتميز بجاذبية هذا يأكد لنا ما حدث مع إلزاميا لحبها لي أوبيدوس.

أوبيدوس

قرية تقع في محافضة ليشبونه، وفي القرن 13 كانت الملكة إيزابيل مسحورة بهذه  القرية، حيث أهداها لها زوجها الملك دينيس أوبيدوس هدية، وكان واحد من تقاليد الملوك لعدة قرون فكانت جميع الملكات يحبون أوبيدوس، لأنها تتميز، بالجاذبية هذا يؤكد لنا ما حدث مع إيزابيل لحبها لي أوبيدوس.
كاسياس

تشتهر كاسياس الأن بي منتجع ساحلي  وبشواطئها الجميلة، والحياة الليلية المتطورة، والرياضات المائية.

فهي مشهورة بالحرفين والفنانين، وذالك بسبب مناظرها الرائعة، وأنها تفتخر بالمجموعة من الفنانين، ومن العوامل التي تجدب السياحة إليها هي مارسها الرائعة المليئة باليخوت والشمس الدافئة.

برج بيليم

تم بناء برج بيليم على ضفاف التاجة في أبرشية سانتا مريا دي بيليم بين 1514 و1919 من قبل الملك مانيول  الأول ملك البرتغال، لحراسة مدخل ميناء ليشبونه. أدرج على قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 1983،

أفيرو

هي مدينة تعج بالحركة ما تسمى “بندقية البرتغال” بسبب القنوات الخلابة ومن التلفريك الملونة والقواريب السريعة التحضير. وهناك مواقيع التاريخية والشواطئ الجميلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *