حدد الصفحة

الاتحاد الاوروبي يحض موسكو وطهران وانقرة على فرض احترام الهدنة في سوريا

الاتحاد الاوروبي يحض موسكو وطهران وانقرة على فرض احترام الهدنة في سوريا

وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني تتحدث الى الصحافيين في لوكسمبورغ في 16 تشرين الاول/اكتوبر.

حض الاتحاد الاوروبي الاربعاء روسيا وتركيا وايران على التدخل لدى النظام السوري لوقف المعارك في الغوطة الشرقية للسماح بنقل المساعدات والقيام بعمليات اجلاء.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني في رسالة الى وزراء خارجية الدول الثلاث اطلعت عليها فرانس برس ان “المدنيين في سوريا وخصوصا في الغوطة الشرقية عانوا في شكل كبير. انهم بحاجة الى وقف المعارك”.

واعلنت موغيريني الاثنين انها بعثت بالرسالة في ختام اجتماع لوزراء الخارجية الاوروبيين في بروكسل.

وقالت “في وقت تستمر المعارك ويدعو قرار مجلس الامن الدولي الى وقف لاطلاق النار بدون تأخير نطلب منكم كجهات ضامنة لعملية آستانا اتخاذ كافة التدابير الضرورية للتحقق من وقف المعارك وحماية الشعب السوري واخيرا نقل المساعدات الانسانية بشكل عاجل والقيام بعمليات الاجلاء الطبية اللازمة”.

وينص اتفاق آستانا الموقع في الرابع من ايار/مايو 2017 من قبل روسيا وايران وتركيا على انشاء اربع مناطق لخفض التوتر في سوريا. ومنطقة الغوطة الشرقية بين هذه المناطق.

واضافت موغيريني “سيستمر الاتحاد الاوروبي في الاضطلاع بدوره الكامل واستخدام كافة الادوات السياسية والانسانية المتاحة”.

واوضحت “ان الاتحاد الاوروبي يتعهد الافادة من مؤتمر بروكسل الثاني حول سوريا في 24 و25 نيسان/ابريل المقبل لتحقيق هذا الهدف”.

وكانت روسيا اعلنت الاثنين هدنة يومية من خمس ساعات للسماح بنقل المساعدات او اجلاء سكان او جرحى من الغوطة الشرقية لكن الاطراف المتناحرة سرعان ما تبادلت الاتهامات بخرقها.

والاربعاء دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مقاتلي المعارضة و”الجهات الداعمة لهم” الى التحرك لانجاح الهدنة.

© كافة حقوق النشر محفوظة لـ ( وكالة الصحافة الفرنسية ( AFP ) )

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *