حدد الصفحة

التحالف العربي يقوم بتدريب مليشيات مسلحة خارج نطاق الدولة للقيام بأعمال تخريبية (تقرير)

التحالف العربي يقوم بتدريب مليشيات مسلحة خارج نطاق الدولة للقيام بأعمال تخريبية (تقرير)

كشف تقرير حديث بأن التحالف العربي التي تقوده السعودية سعى خلال فترة الحرب على تدريب مليشيات مسلحة خارج نطاق الدولة للقيام بأعمال تخريبية غير معلومة خلال الفترة المقبلة منها تنفيذ اغتيالات لقيادات سياسية مخالفة لتوجهات التحالف داخل الاراضي اليمنية.

وقال ملخص تقرير صادر عن وحدة مكافحة الإرهاب في لندن أن الجماعات المسلحة الغير نظامية تجد دعما مباشرا من قوات التحالف وأن تلك المجاميع المسلحة اصبحت خطرها مثل خطر التنظيمات الإرهابية الأخرى وأنها متورطة في عدد من الأعمال الإرهابية التي افزعت المواطنين خلال الفترة الماضية وبضوء أخضر من التحالف.

وبين ملخص التقرير بأن هناك تشكيلات مسلحة منها سرية ومنهم يمارس مهامه وسلطاته حتى على القوات النظامية في المناطق الخاضعة للتحالف العربي وأن تلك الجماعات مهمتها هي القيام بأعمال خارج نطاق القانون ومخالفة لتوجهات الحكومة اليمنية لتنفيذ عدد من المخططات الإرهابية للسيطرة على القرار السياسي .

وأوضح التقرير بأن التحالف العربي في اليمن الذي يقود حربا منذ 3 سنوات يريد بث الفوضى عن طريق تشكيلات مسلحة في الجنوب ودعم جماعات إرهابية في الشمال مثل جماعة داعش والقاعدة وهو يعمل على تغذية جماعات تنظيم القاعدة في محافظة تعز جنوب اليمن التي تمتنع عن خوض أي معارك ضد جماعة الحوثي في المعارك الدائرة في تعز جنوب البلاد مشيرا إلى أن التحالف ليس جادا في أي معركة من المعارك الجارية في اليمن سوى المعارك التي تجعله يبسط سيطرته الكلية على مناطق الثروة النفطية والغازية .

وبحسب التقرير فإن التحالف العربي يريد أن يغطي على جرائم الحرب التي ارتكبها ضد المدنيين في اليمن بدعم فصائل شعبية مسلحة للقتال فيما بينها ويشرف على ذلك ضباط في التحالف العربي،موضحا بأن التحالف استطاع تجنيد اكثر من 20 شخصية قبلية وعسكرية جديدة جميعهم من الشباب من محافظات (تعز،حجة،صعدة،صنعاء،البيضاء،الضالع،عدن) واعتمدت مبالغ مالية وصلت إلى 500 دولار لكل فرد يقبل بالدخول في تلك الجماعات فإنه ينقل إلى احدى المعسكرات في منطقة جيزان بالسعودية ليتم تدريبهم على قتال العصابات وتدريبات أخرى على ايدي ضباط سعوديين.

وبين التقرير أن قادة تلك التشكيلات يتلقون مبالغ مالية تصل إلى نحو 3000 الاف دولار لغرض جلب المقاتلين من الشباب وصغار السن إلى تلك التشكيلات في الوقت ذاته يتنصل التحالف عن علاج أي من الجرحى في أي مهمة قتالية يرسل فيها اولئك الشباب.

وبين التقرير بأن القاعدة وداعش يتواجدون ويتلقون اموالا من قيادة التحالف العربي وتقوم جماعات من القاعدة وداعش بحفر انفاق في مناطق سيطرتها في حي الجمهوري والنقطة الرابع وسوق الصميل وتعمل على تجنيد عدد من المقاتلين واستطاع التنظيمين الإرهابيين بفرض سيطرته على كثير من المناطق في محافظة تعز .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *