إدانة أحد قتلة صحافي متعاون مع فرانس برس في قضية اغتياله في المكسيك

 صحافي في مكسيكو في 16 أيار/مايو 2017 يرفع صورة الصحافي المكسيكي خافيير فالديز الذي اغتيل قبل يوم afp

صحافي في مكسيكو في 16 أيار/مايو 2017 يرفع صورة الصحافي المكسيكي خافيير فالديز الذي اغتيل قبل يوم afp

أدين أحد قتلة الصحافي المكسيكي المتعاون مع وكالة فرانس برس خافيير فالديز الثلاثاء في قضية اغتياله في في أيار/مايو 2017، حسبما أعلنت النيابة العامة المكسيكية.

وقالت النيابة في بيان إن قاضيا "أصدر حكما بإدانة خوان فرانسيسكو بي. لمسؤوليته الجنائية كمشارك أساسي في جريمة القتل". وستعلن العقوبة التي قد تصل إلى السجن خمسين عاما في وقت لاحق.

ولم يعترف المدان الذي عرضت عليه النيابة حكما بالسجن 21 عاما إذا تعاون مع التحقيق وكشف الشخص الذي أمر بالاغتيال، بالوقائع.

وخوان فرانسيسكو بيكوس بيرويتا الملقب ب"إل كويلو" هو، بحسب النيابة، أحد الشخصين اللذين أطلقا النار على الصحافي و"وضعا خطة الإعدام". ومطلق النار المفترض الآخر لويس إلديفونسو سانشيز توفي بعد ذلك.

وكان حكم على شريك في عملية القتل وهو هيريبرتو بيكوس بارازا الملقب بـ "الكوالا"، في شباط/فبراير 2020، بالسجن 14 عاما وثمانية أشهر بعد إدانته بالعمل كسائق للقتلة.

وقالت جريزيلدا تريانا أرملة الصحافي الذي قتل، للصحافيين إن العائلة كانت راضية عن الحكم ولكن ما زال يتعين تحقيق العدالة بصدور حكم على الشخص الذي أمر بالقتل.

وكان خافيير فالديز الذي شارك في تأسيس لصحيفة ريودوسي الأسبوعية ويتعاون مع صحيفة لا خوردانا اليومية وفرانس برس، عرف بتحقيقاته حول الاتجار بالمخدرات.

وتؤكد عائلته أن أمر الاغتيال صدر عن داماسو لوبيز سيرانو تاجر المخدرات الذي يمضي حاليا عقوبة بالسجن في الولايات المتحدة، بعدما أثارت انتقادات نشرت في صحيفة ريودوسي غضبه.

و قُتل فالديز عند مغادرته في كولياكان (شمال غرب) بعد تحقيقات في منطقته حول تأثير شبكات تهريب المخدرات عصابة إل تشابو (جواكين غوزمان) الذي يقضي الآن عقوبة السجن مدى الحياة في الولايات المتحدة.

وأثار مقتل السيد فالديز موجة من الغضب الدولي.

وتمنح جائزة للصحافة تحمل اسمه، "بريتش/فالديز"، في المكسيك تقديرا العمل الاستقصائي في مجال حقوق الإنسان. وترعى فرانس برس الجائزة، بينما تتولى الأمم المتحدة وسفارات فرنسا وسويسرا وجمهورية التشيك وفنلندا والسويد وهولندا وبلجيكا في المكسيك تنظيمها.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة ممكنة. لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية

موافق