الامم المتحدة تقترح ثلاثة معايير لتقييم جدوى حظر الأسلحة إلى جنوب السودان

أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة.

أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة.

اقترح الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش "ثلاثة معايير رئيسية" مرفقة ب"34 هدفا محددا" لتقييم جدوى ابقاء حظر الأسلحة إلى جنوب السودان المطبق منذ 2018، في تقرير سلم مؤخرا لمجلس الأمن.

ورأى في الوثيقة التي حصلت فرانس برس على نسخة عنها "يمكن لهذه المعايير المساهمة في تطبيق اتفاق (السلام في جنوب السودان) ووقف المعارك ووقف دائم لاطلاق النار".

وأضاف أن المعيار الأول يتعلق ب"التقدم في مجالي السياسة والحوكمة" والثاني يتعلق ب"التقدم المحرز في نزع الأسلحة والتسريح واعادة دمج (المقاتلين) واصلاح القطاع الأمني" والثالث يتعلق ب"التقدم في الوضع الإنساني وحقوق الإنسان".

ويعود آخر تجديد لحظر الأسلحة لمدة عام، إلى 31 أيار/مايو 2020.

ومطلع كانون الأول/ديسمبر دعا خبراء الأمم المتحدة المكلفون مراقبة الحظر إلى تمديده في تقرير كشف عن خروقات عديدة.

وكانت منظمة العفو الدولية أيدت وجهة النظر هذه بعد أن دانت "ارتفاع مستوى العنف بحق المدنيين في 2020".

وقال الخبراء الأمميون ان "إعادة إمداد قوات الأمن الحكومية أو الجماعات المسلحة غير الحكومية بالأسلحة والذخائر (...) من شأنها أن تشكل تهديدًا إضافيًا للمدنيين وتعرض السلام والأمن في جنوب السودان للخطر".

ويشهد جنوب السودان منذ ست سنوات حربا أهلية أوقعت 380 ألف قتيل انتهت رسميا بتشكيل حكومة وحدة وطنية في شباط/فبراير 2020.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة ممكنة. لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية

موافق