تحالف شركات أميركية صغيرة يدعو إلى كسر "هيمنة" عملاق التجارة الالكترونية امازون

دعا التحالف الإدارة الأميركية إلى كبح توسع عملاق التكنولوجيا وتجارة التجزئة(ا ف ب/ارشيف / باتريك ت. فالون)

دعا التحالف الإدارة الأميركية إلى كبح توسع عملاق التكنولوجيا وتجارة التجزئة(ا ف ب/ارشيف / باتريك ت. فالون)

دعا تحالف مناهض ل"هيمنة" أمازون على التجارة الالكترونية في الولايات المتحدة، الإدارة الأميركية إلى إعادة النظر في قواعد التجارة الإلكترونية والحد من سيطرة المجموعة على الأسواق.

وقال التحالف في بيان الثلاثاء، نيابة عن حوالى عشرين جمعية مهنية تضم نحو 60 ألف شركة في الولايات المتحدة، إنّ "هيمنة أمازون على التجارة الإلكترونية هي أحد التهديدات الرئيسة التي تواجه الشركات المستقلة".

ودعا التحالف الإدارة الأميركية إلى كبح توسع عملاق التكنولوجيا وتجارة التجزئة، وحتى تقسيمه إلى أجزاء أقل تهديدا.

وهذه الشكاوى ليست جديدة، لكن من المرجح أن يتم الاستماع إلى التحالف الناشئ بعد أكثر من عام على الأزمة الوبائية التي عززت بشكل كبير نشاط أمازون، وفي وقت يبدو الرأي العام يتبدّل لصالحهم.

وينتظر التحالف من الإدارة الديموقراطية تفكيك عملاق التجارة الالكترونية، كما حدث مع الاحتكارات في الماضي، من السكك الحديد في أواخر القرن التاسع عشر إلى شركة الهاتف "ايه تي اند تي" في الثمانينيات.

كذلك يرغب في تطبيق قوانين مكافحة الاحتكار بشكل أفضل، أو حتى إعادة كتابتها حتى لا تركز بشكل أساسي على قضية الأسعار وتراعي التداعيات الأخرى للاحتكارات، مثل التأثير على المجتمعات، خصوصا تلك المحرومة من المتاجر المحلية، أو مثل حقوق الموظفين وظروف عملهم.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة ممكنة. لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية

موافق