الفائزون بجائزة نوبل للاقتصاد في السنوات العشر الاخيرة

زائرة أمام تمثال لألفريد نوبل مؤسس جوائز نوبل في 10 كانون الأول/ديسمبر 2019 قبيل حفل توزيع الجوائز في ستوكهولم.(ا ف ب/ارشيف / يوناثان ناكرستراند)

زائرة أمام تمثال لألفريد نوبل مؤسس جوائز نوبل في 10 كانون الأول/ديسمبر 2019 قبيل حفل توزيع الجوائز في ستوكهولم.(ا ف ب/ارشيف / يوناثان ناكرستراند)

في ما يلي لائحة بأسماء آخر عشرة فائزين بجائزة نوبل للاقتصاد التي منحت الاثنين في ستوكهولم الى الأميركيين بول ميلغروم وروبرت ويلسون في ختام موسم جوائز نوبل 2020:

- 2020: بول ميلغروم (الولايات المتحدة) وروبرت ويلسون (الولايات المتحدة).

- 2019: ابهجيت بانيرجي (الولايات المتحدة) وإستر دوفلو (فرنسا/الولايات المتحدة) ومايكل كريمر (الولايات المتحدة).

- 2018: وليام نوردهاوس وبول رومر (الولايات المتحدة) عن أعمالهما في دمج الابتكار والتغير المناخي بالنمو الاقتصادي.

- 2017: ريتشارد ثالر (الولايات المتحدة) عن أعماله حول الاقتصاد السلوكي خصوصا الآليات النفسية والاجتماعية التي تؤثر في قرارات المستهلكين او المستثمرين.

- 2016: اوليفر هارت (بريطانيا/الولايات المتحدة) وبنغت هولستروم (فنلندا) صاحبا نظرية العقد.

- 2015: آنغس ديتون (بريطانيا/الولايات المتحدة) تقديرا لابحاثه عن الاستهلاك والفقر والرفاهية".

- 2014: جان تيرول (فرنسا) تقديرا لـ"تحليله قوة السوق وتنظيمها".

- 2013: يوجين فاما ولارس بيتر هانسن وروبرت شيلر (الولايات المتحدة) لاعمالهم حول الاسواق المالية.

- 2012: ألفن روث ولويد شابلي (الولايات المتحدة) لاعمالهما حول افضل طريقة للتوفيق بين العرض والطلب في السوق، مع تطبيقات في وهب الاعضاء والتعليم.

- 2011: توماس ج. سارجنت وكريستوفر ا. سيمز (الولايات المتحدة) لاعمالهما التي تسمح بفهم طريقة تأثير احداث غير متوقعة او سياسات مبرمجة على مؤشرات الاقتصاد الكلي.

وهذه الجائزة المسماة رسميا "جائزة بنك السويد للعلوم الاقتصادية في ذكرى الفرد نوبل" هي الوحيدة التي لم تكن واردة في وصية المخترع السويدي للديناميت.

وقد أسسها البنك المركزي السويدي في العام 1968 ومنحت للمرة الاولى في 1969. أما جوائز نوبل الاخرى (الطب، الفيزياء، الكيمياء، الآداب والسلام) فقد منحت جميعها للمرة الاولى في 1901.

اف ب/نور/الح

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة ممكنة. لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية

موافق