تصفيات مونديال 2022: ألمانيا تفتتح حقبة هانزي فليك بفوز "شاحب" على ليشتنشتاين

لاعب وسط منتخب ألمانيا  لوروا سانيه يحتفل مع زميله يوزوا كيميش بهدفه في مرمى ليشتنشتاين ضمن المجموعة العاشرة من منافسات الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى مونديال قطر 202، على ملعب كيبونبارك في سانت غالن، سويسرا في 2 أيلول/سبتمبر 2021(ا ف ب/ا ف ب / كريستوف ستاشه)

لاعب وسط منتخب ألمانيا لوروا سانيه يحتفل مع زميله يوزوا كيميش بهدفه في مرمى ليشتنشتاين ضمن المجموعة العاشرة من منافسات الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة إلى مونديال قطر 202، على ملعب كيبونبارك في سانت غالن، سويسرا في 2 أيلول/سبتمبر 2021(ا ف ب/ا ف ب / كريستوف ستاشه)

استهل منتخب المانيا حقبة مدربه الجديد هانزي فليك في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال قطر 2022، بفوز متواضع على ليشتنشتاين 2-صفر في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة العاشرة.

وتقدمت المانيا للمركز الثاني في المجموعة برصيد 9 نقاط وبفارق نقطة عن أرمينيا المتصدر التي تعادلت سلباً مع مضيفتها مقدونيا الشمالية التي باتت تحتل المركز الثالث مع 7 نقاط. فيما رفعت رومانيا رصيدها إلى 6 نقاط في المركز الرابع بعدما حققت فوزها الثاني في التصفيات على حساب ضيفتها ايسلندا بهدفين نظيفين.

على ملعب كيبونبارك في سانت غالن، في سويسرا لم يقنع منتخب "مانشافت" كثيراً برغم فوزه بهدفين سجلهما تيمو فيرنر في الدقيقة 41 ولوروا سانيه في الدقيقة 77.

وحافظ المنتخب الالماني الذي خاض مباراته الاولى بقيادة مدرب بايرن ميونيخ السابق فليك خلفاً ليواكيم لوف الذي قرر الرحيل مع نهاية كأس أوروبا الاخيرة، على شباكه نظيفة للمباراة الثالثة ولم تهتز سوى مرة واحدة كانت خلال الخسارة التاريخية أمام مقدونيا الشمالية 1-2، فيما اهتزت شباك ليشتنشتاين 12 في 4 مباريات.

وألحقت المانيا التي تسعى إلى كسب قلوب الجماهير الالمانية وتناسي نكسات الاعوام الماضية الهزيمة الخامسة في خمس مواجهة بين المنتخبين، علماً أن آخر لقاء بينهما (قبل هذه الأمسية) يعود إلى عام 2009.

كما لم تذق ليشتنشتاين طعم الانتصار في مبارياتها العشر الاخيرة (تعادلان و8 هزائم)، حيث يعود آخر فوز لها إلى تشرين الاول/أكتوبر 2020 أمام لوكسمبورغ.

ومنح المدرب فليك شارة القيادة للاعب بايرن ميونيخ يوزوا كيميش، فيما خاض زميله جمال موسيالا مباراته الدولية الاولى اساسيا. فيما دفع بحارس مرمى ارسنال الانكليزي برند لينو في ظل غياب العملاق مانويل نوير بسبب الاصابة، وافتقد أيضاً لجهود توماس مولر المصاب ايضاً.

كاد كيميش يفتتح التسجيل بعد 4 دقائق من صافرة البداية حيث وجد نفسه في موقع جيد داخل منطقة جزاء مضيفه، لكن الحارس بنجامان بوشل حال دون هز شباكه، قبل أن يصد الاخير بعد 3 دقائق تسديدة لمهاجم تشلسي الانكليزي فيرنر.

واقترب لاعب اتالانتا الإيطالي روبن غوزنس من افتتاح التسجيل للـ "مانشافت" اثر عرضية من كيميش لكن رأسية الظهير الأيسر اصطدمت بالقائم (18)، قبل أن يجرب إيلكاي غوندوغان حظه بتسديدة من 18 متراً علت المرمى (38).

وبدا واضحاً ان المانيا لن تتأخر عن افتتاح التسجيل، حيث نجح فيرنر في فك التعادل بعد تسديدة من تحت الحارس بوشل اثر عمل فردي من موسيالا (41).

وتابع الحارس المجري بوخل تألقه في الشوط الثاني، فوقف سداً منيعاً أمام الهدف الثاني لضيفه، فيما أجرى فليك في الدقيقة 60 ثلاثة تبديلات دفعة واحدة فأخرج هافيرتس وريدل باكو وموسيالا وأدخل سيرج غنابري ويوناس هوفمان وماركو رويس.

وضاعف سانيه تقدم الضيوف حيث توغل جناح بايرن ميونيخ داخل المنطقة وسدد في مرمى بوشل (77).

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة ممكنة. لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية

موافق