الطلب على النفط يسجل ارتفاعا والسوق تستعد لنقص في الامدادات

مضخة نفط في نيو مكسيكو بتاريخ 23 نيسان/أبريل 2020(ا ف ب/ارشيف / بول راتجي)

مضخة نفط في نيو مكسيكو بتاريخ 23 نيسان/أبريل 2020(ا ف ب/ارشيف / بول راتجي)

تزايد الطلب على النفط الشهر الماضي في وقت ساهمت وتيرة التلقيح المرتفعة في تحقيق نشاط اقتصادي قوي، لكن مع ضخ دول أوبك بلاس أقل من الكمية المطلوبة يتوقع أن تكون الأسعار متقلبة إلى أن تتوصل لاتفاق بشأن رفع الإنتاج، حسبما أعلنت الوكالة الدولية للطاقة.

وذكرت الوكالة في تقريرها الشهري الأخير "تفاعلت أسعار النفط بقوة مع أزمة أوبك بلاس الأسبوع الماضي، أمام احتمال حصول أزمة إمدادات عميقة إذا لم يتم التوصل لاتفاق".

وكان اجتماع لدول أوبك بلاس مطلع الشهر الحالي قد انتهى دون التوصل لاتفاق بشأن تخفيف قيود الإنتاج تدريجا، والتي كانت قد فرضت لوقف انهيار أسعار النفط في بداية الأزمة الوبائية مع تدهور الطلب.

لكن الطلب على النفط يسجل انتعاشا الآن، وقدرت الوكالة الدولية أنه ارتفع بنحو 3,2 ملايين برميل في اليوم الشهر الماضي، أي أكثر من ثلث التراجع الإجمالي على الطلب العام الماضي.

وتتوقع الوكالة أن يرتفع الطلب على النفط 3,3 ملايين برميل إضافي يوميا في الأشهر الثلاثة اعتبارا من تموز/يوليو. وهذا أكثر من ضعفي الزيادة الموسمية المسجلة خلال الفترة نفسها من 2019، وهو ما اعتبرت الوكالة الدولية للطاقة أنه نتيجة تخفيف القيود المفروضة لمكافحة الجائحة وتسارع وتيرة التلقيح.

وكان من المتوقع أن ترفع مجموعة أوبك بلاس الانتاج تدريجا، إلا ان الأزمة تعني إبقاء الإنتاج عند مستوياته الحالية إلى حين التوصل لاتفاق.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة ممكنة. لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية

موافق