مقتل 26 شخصا في غرق عبارة في بنغلادش (حصيلة جديدة)

لقطة خلال عمليات الإغاثة وانتشال حطام العبارة من مياه نهر شيتالاكسيا في بنغلادش في 5 نيسان/أبريل 2021 (ا ف ب / منير الزمان)

لقطة خلال عمليات الإغاثة وانتشال حطام العبارة من مياه نهر شيتالاكسيا في بنغلادش في 5 نيسان/أبريل 2021 (ا ف ب / منير الزمان)

قضى 26 شخصا في غرق عبارة الأحد في نهر في بنغلادش جراء اصطدامها بمركب شحن، وفق ما أعلنته أجهزة الإغاثة بعد تعويم القارب.

وكانت الحصيلة السابقة تشير إلى مقتل 20 شخصا.

وغرقت العبارة الأحد في نهر شيتالاكسيا قرابة الساعة 18,00 بالتوقيت المحلي بعدما اصطدمت بمركب شحن أكبر حجما خلال توجّهها من مدينة نارايانغانج الصناعية على بعد عشرين كيلومترا من العاصمة دكا إلى إقليم مونشيجانغ المجاور.

وظهر الاثنين تم انتشال حطام العبارة من مياه النهر الشديدة التلوث.

وصرّح المسؤول المحلي مستعين بالله لوكالة فرانس برس إن "الحصيلة هي وفاة 26 شخصا. عثرنا على 21 جثة داخل القارب".

وكان عنصر في الشرطة المحلية قد صرّح لوكالة فرانس برس أن العبارة كانت مكتظة بركاب ممن يريدون مغادرة نارايانغانج بعد فرض الحكومة إغلاقا لمدة سبعة أيام اعتبارا من الاثنين لاحتواء تسارع وتيرة الإصابات بكوفيد-19.

وأوضح مستعين بالله أن 16 شخصا كانوا على متن العبارة، وهو صرّح لوكالة فرانس برس أن "نحو عشرين شخصا تمكّنوا من السباحة إلى ضفة النهر بعد غرق القارب"، مشيرا إلى احتمال وجود مفقودين.

وقال "أمرنا بفتح تحقيق في الحادث".

وأشار قائد الشرطة المحلية ديباك ساها إلى أن عاصفة قوية هبّت بعيد الحادث عقّدت عمليات البحث لساعات.

وفي إطار التدابير المتّخذة لاحتواء الجائحة، تم تعليق عمل وسائل النقل المشترك من باصات وعبارات وقطارات وطائرات اعتبارا من الإثنين.

وأغلقت المؤسسات التجارية ومراكز التسوق لمدة أسبوع كما فُرض حظر تجول ليلي.

وحوادث غرق العبارات متواترة نسبيا في بنغلادش حيث تكثر المجاري المائية.

ويعتمد ملايين الأشخاص على وسيلة النقل هذه خصوصا في سواحل البلاد الجنوبية، لكن القوارب غالبا ما تكون مكتظة وفي وضع سيء.

وفي حزيران/يونيو، غرقت عبارة في دكا بعد اصطدامها بمركب، في حادثة قضى فيها 32 شخصا.

وفي شباط/فبراير 2015، قضى 78 شخصا على الأقل بعد اصطدام قارب مكتظ بمركب شحن في نهر في وسط بنغلادش.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة ممكنة. لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية

موافق