ترامب يوافق على نقل السلطة إلى بايدن لكنه يرفض الإقرار بهزيمته

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدلي بكلمة أمام الصحافيين في البيت الأبيض في 5 ت2/نوفمبر 2020.(ا ف ب/ا ف ب / برندان سميالوفسكي)

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدلي بكلمة أمام الصحافيين في البيت الأبيض في 5 ت2/نوفمبر 2020.(ا ف ب/ا ف ب / برندان سميالوفسكي)

أعلن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب مساء الإثنين أنّه لم يعد يعارض حصول فريق الرئيس المنتخب جو بايدن على الدعم الفدرالي اللازم للبدء بعملية نقل السلطة، في خطوة تقرّبه أكثر من الإقرار بهزيمته أمام المرشّح الديموقراطي وإن لم يعترف بذلك صراحة.

وسارع فريق بايدن إلى الترحيب بهذه الخطوة التي أتت بعد طول تأخير، معتبراً إيّاها ضرورية لحصول "انتقال سلس وسلمي للسلطة".

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إنّه وإذ يشكر إميلي مورفي مديرة وكالة الخدمات العامة على رفضها لأكثر من أسبوعين الاعتراف بفوز بايدن، ممّا حرم الرئيس المنتخب من موارد مالية وإحاطات استخباراتية واجتماعات مع مسؤولين حكوميين لا بدّ منها لنقل السلطة إلى فريقه، فإنّه "ومن أجل مصلحة بلدنا، أوصي بأن تقوم إميلي وفريقها بما يجب القيام به في ما يتعلق بالبروتوكولات الأوّلية، وقد طلبت من فريقي أن يفعل الشيء نفسه".

لكنّ الملياردير الجمهوري المتمسّك برفضه الإقرار بهزيمته في الانتخابات التي جرت في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري شدّد على أنّ "قضيتنا مستمرّة بقوّة، وسوف نواصل القتال الصالح، وأعتقد أنّنا سننتصر!".

ومنذ الانتخابات التي جرت في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر، لا ينفكّ ترامب يردّد، من دون أن يقدّم أيّ دليل، أنّ الانتخابات شابتها عمليات تزوير واسعة النطاق، وهو يرفض الإقرار بهزيمته على المستوى الوطني أمام بايدن.

وأتت التغريدة المفاجئة لترامب بعيد مصادقة ولاية ميشيغن المتأرجحة على فوز بايدن في الانتخابات بعدما تفوّق عليه المرشّح الديموقراطي بفارق يزيد عن 156 ألف صوت، في حين أنّه فاز على هيلاري كلينتون في هذه الولاية في 2016 بعشرة آلاف صوت ونيّف.

كما أتت تغريدة ترامب بعيد إقرار مديرة وكالة الخدمات العامة خطّياً بفوز بايدن، في خطوة حصلت بعد أسبوعين من تأكّد فوز بايدن بالانتخابات.

وقالت مورفي في رسالة إلى فريق الرئيس المنتخب "نظراً للتطوّرات الأخيرة وما تضمّنته من مراجعات قضائية ومصادقات لنتائج انتخابية، فإنني أرسل إليكم هذه الرسالة اليوم لكي يتم توفير هذه الموارد والخدمات لكم".

وأضافت "أرجو أن تسجّلوا أنّني اتّخذت هذا القرار بشكل مستقلّ، على أساس القانون والوقائع المتاحة أمامي".

وتابعت "لم أتعرض أبداً لضغوط، مباشرة أو غير مباشرة، من أيّ مسؤول عن أيّ فرع من فروع السلطة التنفيذية، أياً يكن"، سواء أكان في البيت الأبيض أو في وكالة الخدمات العامة، مشدّدة في الوقت نفسه على أنّها تعرّضت "لتهديدات" استهدفتها شخصياً واستهدفت أسرتها وموظّفيها "وحتى حيواناتي الأليفة" بسبب تأخّر وكالتها في إعلان فوز بايدن.

وبإقرار وكالة الخدمات العامة بفوز بايدن في الانتخابات سيتمكّن الرئيس المنتخب وفريقه من الحصول على الدعم الفدرالي الكامل للاستعداد لتسلّم مفاتيح البيت الأبيض ظهيرة 20 كانون الثاني/يناير. ويشتمل هذا الدعم على أموال حكومية ومساحات مكتبية والقدرة على مقابلة مسؤولين فدراليين.

وسارع فريق الرئيس المنتخب إلى الترحيب بقرار وكالة الخدمات العامة.

وقال يوهانس أبراهام المسؤول التنفيذي في فريق بايدن عن عملية انتقال السلطة إنّ "مديرة وكالة الخدمات العامة أكّدت أنّ الرئيس المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس المنتخبة كامالا هاريس هما الفائزان الواضحان في الانتخابات، ممّا يوفّر للإدارة المقبلة الموارد والدعم اللازمين لحصول انتقال سلس وسلمي للسلطة".

وأضاف في بيان أنّه "خلال الأيام المقبلة، سيبدأ المسؤولون الانتقاليون بالاجتماع مع مسؤولين فدراليين لمناقشة الاستجابة للوباء، وإجراء تقييم كامل لمصالح أمننا القومي، واكتساب فهم كامل للجهود التي بذلتها إدارة ترامب لتفريغ وكالاتنا الحكومية".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة ممكنة. لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية

موافق