فورمولا واحد: إصابة الفنلندي رايكونن بفيروس كورونا

يحوم شك حول مشاركة رايكونن الأسبوع المقبل في جائزة إيطاليا الكبرى(تصوير مشترك/ا ف ب / كنزو تريبويار)

يحوم شك حول مشاركة رايكونن الأسبوع المقبل في جائزة إيطاليا الكبرى(تصوير مشترك/ا ف ب / كنزو تريبويار)

بعد ثلاثة أيام من تأكيد اعتزاله في نهاية الموسم الحالي، أُعلن السبت إصابة السائق الفنلندي المخضرم كيمي رايكونن، بطل العالم السابق للفورمولا واحد، بفيروس كورونا، بحسب فريقه ألفا روميو.

وسيغيب رايكونن عن جائزة هولندا الكبرى المقررة الأحد ويحل بدلا منه البولندي روبرت كوبيتسا السائق الاحتياطي في ألفا روميو.

وغرّد فريق ألفا روميو على موقع تويتر "لا يعاني كيمي من أية عوارض وهو بنفسية جيدة. لقد دخل فورا إلى العزل الصحي في فندقه. يتمنى له الفريق شفاء عاجلاً".

وعن كوبيتسا (36 عاما) الذي تعرّض لحادث قوي في رالي أندورا 2011 وصاحب فوز وحيد في الفورمولا واحد عام 2008 في كندا، قال الفريق الإيطالي "كان روبرت السائق الاحتياطي.. منذ بداية موسم 2020، وقاد سيارة سي 41 في ثلاث تجارب هذه السنة".

وتابع "مع 97 سباقاً برصيده في الفورمولا واحد وتجربة على سيارة 2021، سيكون جاهزاً للمنافسة لتقديم الافضل لفريقنا".

وفيما يحتاج رايكونن لنتيجة سلبية قبل السماح له بالعودة، ستكون مشاركته في جائزة إيطاليا الكبرى على حلبة مونتسا الأسبوع المقبل موضع شك.

ويعود اللقب العالمي الوحيد لرايكونن الى العام 2007 عندما كان يقود سيارة فيراري، متفوقاً آنذاك على سائقي مرسيدس الاسباني فرناندو ألونسو والبريطاني لويس هاميلتون بفارق نقطة يتيمة.

ويحمل رايكونن (41 عاماً) الرقم القياسي بعدد المشاركات في سباقات الفورمولا 1، بـ 344 سباقًا، كما فاز بـ 21 منها، بالإضافة الى انطلاقه من المركز الاول 18 مرة وصعوده 103 مرات على منصة التتويج.

وقال "الرجل الجليدي" عشية تجارب الجائزة الهولندية "كانت خطتي أن أتوقف قبل بلوغي سن الثلاثين لكن الأمر لم يجرِ بهذه الطريقة! لقد اقتربت عدة مرات على مر السنين من الاعتزال إن كان في منتصف الموسم أو في أي وقت خلال الأسبوع (قالها ضاحكاً). أخيرًا، إنه اليوم المنتظر متأخرًا قليلاً عما كنت أخطط له، لكن سبق لي أن هجرت الفورمولا واحد لثلاثة أعوام (بين 2009 و2011 مع فريق سيتروين للناشئين)".

وخاض رايكونن موسمه الاول في عالم الفورمولا واحد مع فريق ساوبر عام 2001، قبل ان يحقق نجاحات كبيرة مع ماكلارين لمدة خمس سنوات، ففاز بتسعة سباقات، سبعة منها جاءت عام 2005 عندما احتل المركز الثاني في ترتيب السائقين خلف ألونسو.

وغادر رايكونن عالم الفورمولا لعامين (2010 و2011) منتقلا الى سباقات الناسكار وبطولة العالم للراليات، غير انه عاد عام 2012 ليقود لمصلحة لوتوس، قبل ان ينضم مجددًا الى فيراري بعدها بعامين.

تعود آخر انتصاراته الى جائزة الولايات المتحدة الكبرى عام 2018، ليطوي مع نهاية ذاك الموسم مسيرته مع فيراري بانتقاله الى ألفا روميو.

وعانى الفنلندي الامرَين خلال الفترة الاخيرة فاكتفى بتحقيق ست نقاط فقط منذ بداية العام الماضي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة ممكنة. لمزيد من المعلومات طالع سياسة الخصوصية

موافق