الرئيس الإيراني حسن روحاني يلقي كلمة في مدينة يزد في 11 تشرين الأول/أكتوبر 2019.

fullscreen

روحاني: الولايات المتحدة "لا تحتمل" انتصار الثورة الإسلامية

وكالة الصحافة الفرنسية
remove_red_eye 90
comment 0

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني الثلاثاء أن الولايات المتحدة "لا تحتمل" فكرة أن الجمهورية الإسلامية التي نشأت عام 1979 لا تزال قائمة.

وقال روحاني أثناء تجمّع بمناسبة الذكرى الواحدة والأربعين لقيام الجمهورية الإسلامية بعد الإطاحة بالشاه محمد رضا بهلوي "إن القبول بانتصار أمة كبيرة وبأن قوة عظمى طُردت من هذه الأرض أمر لا يُحتمل بالنسبة للولايات المتحدة".

تجمّع آلاف الإيرانيين الثلاثاء احتفالاً بالذكرى حاملين أعلام بلادهم وصور مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخميني واحتشدوا في ميدان أزادي رغم الطقس البارد. وكُتب على مئات اللافتات "الموت لأميركا" و"سنقاوم حتى النهاية".

وأضاف روحاني "إنه لأمر طبيعي بالنسبة إليهم (الولايات المتحدة) أن يحلموا على مدى41 عاماً بالعودة إلى هذه الأرض، لأنهم يعرفون أننا إحدى الدول الأقوى" في الشرق الأوسط.

والعلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وطهران مقطوعة منذ عام 1980.

وارتفع مستوى التوتر بين البلدين العدوين خصوصاً منذ انسحاب الولايات المتحدة بشكل أحادي عام 2018 من الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني المبرم عام 2015 بين إيران ودول 5+1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا).

وتتهم واشنطن إيران، رغم نفيها المتكرر، بأنها تسعى للتزود بقنبلة ذرية، ووعد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقيام بكل ما أمكن لمنعها من ذلك.

وقال روحاني "في العامين الأخيرين، مارست الولايات المتحدة ضغطاً على على شعبنا الحبيب، على نظامنا التجاري، على كل وارداتنا وكل احتياجات بلادنا، لإنفاد صبر شعبنا".

وأضاف "الأميركيون لم يفهموا عظمة الشعب الإيراني. الولايات المتحدة تعتقد أنها تواجه 41 عاماً من الحضارة. كلا، الأميركيون يواجهون حضارة إيرانية عمرها آلاف السنوات".

وسبق أن دعا التلفزيون الرسمي الإيرانيين إلى المشاركة بكثافة في التجمّع.

وقال هادي خامنئي، شقيق المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، خلف الخميني، وفق ما نقل التلفزيون الرسمي، إن "تأمين بلادنا ومنطقتنا يعتمد على وحدتنا والمشاركة في هذا التجمع هو رمز هذه الوحدة".

comment

أكتب تعليق...